نبذة عنا

بدأت Mesa مشوارها سنة 1969 بأسم Mesa مسكن الصناعية وبهدف إضفاء قيمة على الحياة وابتكار "كل ما هو جديد" في قطاعها. ان القيمة الاهم لـ Mesa التي وصلت الى هدفها هذا في جميع المجالات التي عملت فيها حتى الان بفضل خطواتها الجريئة والمبتكرة هي سعادة المنتمين الى Mesa والثقة في علامة Mesa التجارية. طوال رحلتها صممت Mesa مبانيها مع جميع مكوناتها, وابتكرت مفهوم "العلامة التجارية في السكن" التي غيرت نهج السكن الجماعي كلياً.

يعتبر اكثر من 100.000 مسكن تم إنشائهم على مساحة 12.000.000م2 وتحمل إمضاء Mesa نموذجاً لمفهوم الجودة الذي لا تتنازل عنه Mesa التي تولت كافة مراحل الانتاج من ترتيب البنية التحتية والمناطق المحيطة ومن التصميم الاول وحتى التسليم والى التشغيل ما بعد التسليم. مع مرور كل يوم يقوم كادر Mesa الذي وصل عدده لحد الان الى 4.500 موظف بإكساب المزيد من التجارب الى الخبرات والثقافة العامة لـ Mesa.

مع استمرارها في توسيع مجالات استثماراتها, عبرت Mesa مفهوم الماركة التي خلقتها في بناء المساكن واضحت "علامة تجارية للحياة", وفي الوقت الحاضر تواصل Mesa انشطتها كشركة استثمارات ومقاولات وانتاج على حد سواء. وهي تواصل تنفيذ العديد من المجمعات السكنية الكبيرة بالاضافة الى مراكز العمل ومراكز التسوق والمدارس والمستشفيات والمنشأت السياحية والرياضية ومتنزهات المدن والمراكز الصحية والثقافية ومباني المكاتب والمنشأت الصناعية وغيرها من المباني داخل وخارج البلاد مع ترتيب بنيتها التحتية ومرافقها الفنية والاجتماعية والحدائق والمناظر المحيطة بها. تتسلق شركات Mesa ريادة العالم بخطوات واثقة من خلال قيامها بتولي وظائف التصميم والتخطيط والبناء بأكثر الطرق موثوقية من جهة وانتاج مكونات البناء في قطاع الإنشاءات مثل القوالب النفقية بشكل رئيسي وكافة انواع القوالب الفولاذية والحصير الفولاذي والالواح والعناصر الجاهزة من جهة اخرى.

تقوم Mesa بتسليم المباني التي تنشئها لأصحابها بـ "ضمان رضا الزبائن غير المشروط", حيث تضفي "وحدة خدمات الزبائن" بعداً جديداً على مفهوم الخدمة الجيدة بحلها الفوري للنواقص التي قد تظهر في مرحلة الاستخدام. بفضل "تكنولوجيا القوالب النفقية" التي اكسبتها Mesa لقطاع البناء الجماعي في تركيا وابتكاراتها مثل "وحدة خدمات الزبائن" و"خدمة صيانة وإصلاح المجمعات السكنية", تستمد Mesa القوة من نجاحاتها السابقة عندما تخطو خطواتها في القطاعات الجديدة وتثق بمدى صلابة مبادئها وتفتخر بأنتاجها لمستقبل يمتد لـ 50 سنة.

النشرة الالكترونية

اسمك
لقبك
عنوان بريدك الالكتروني

Mesa والحياة

تم نشر العدد 84 من جريدة Mesa والحياة. لا تنسى الاشتراك مجاناً.

استمارة تسجيل العضوية